الثلاثاء 29, جمادى الثانية 1438 هـ
E  أمير منطقة حائل يستقبل وزير العدل ورئيس محكمة الاسئناف ورؤساء المحاكم ومدير شرطة المنطقة وأمن الطرق  |E  أمير منطقة حائل يستقبل في جلسته الأسبوعية المواطنين والمسؤولين  |E  أمير منطقة حائل يدشن فعاليات أسبوع المرور الخليج الموحد  |E  بمكتب سموه : امير منطقة حائل يستقبل أمين منطقة حائل ويتسلم جائزة أمانة منطقة حائل للتعاملات الالكترونية ونموذج هوية الأمانة الجديده  |E  أمير منطقة حائل يستقبل مدير الجامعة ورئيس المحكمة العامة بالمنطقة  |E  طلب السماح له بالسفر ورفع اسمه من القائمة( للسعودي)  |E  طلب عدم الإبعاد من المملكة العربية السعودية ( لغير السعوديين)  |E  طلب نقل سجين من سجن لأخر  |E  طلب الخروج المؤقت للسجين  |E  طلبات علاج الإدمان لمن هم خارج المستشفى  |E  طلب العلاج للمنومين بالمستشفيات مع التوضيح  |E  طلب الإذن للأجنبي بتملك عقار  |E  الوقوعات  |E  تقديـم إسـتـدعــاء   |E  طلب زواج من الخارج  |E  طلب زواج سعودي من أجنبية مقيمة  |

جغرافية حائل

أرقام جغرافية: 

  • تقع منطقة حائل بشمال غرب المملكة العربية السعودية بقرب خط طول  30/41 وخط عرض 33/27
  • وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 118232 كيلو متر مربع .
  • وقدر عدد سكان بحولي ( 700) ألف نسمة .
  • تبعد حائل  عن الرياض 600كم وعن المدينة المنورة 450كم وعن بريدة 250كم و عن تبوك 650كم وعن خط الأنابيب 400كم .
  • ترتفع حائل عن سطح البحر بحوالي 915م كما يبلغ طول جبل أجا حوالي 100كم وعرضه من 25-30كم وأعلى قمة به 1350م.. في حين يبلغ جبل سلمى طول حوالي 60كم وعرضه 13كم وأعلى قمة به ترتفع 1200م عن سطح البحر.. 

    الموقع : 
    تقع منطقة حائل الإدارية في الشمال الغربي من المملكة العربية السعودية على هيئة القلب قاعدته في الغرب ورأسيه في الشرق وليست بالقصوى من هذه المناطق وإنما يليها من جهة الغرب منطقة المدينة المنورة ومنطقة تبوك ومن الشمال منطقة الجوف ومنطقة الحدود الشمالية كما يليها من الجنوب والشرق منطقة القصيم الإدارية ،فالمنطقة تمتد من بعد بلدة السعير ة شرقاً إلى ما بعد مدينة الحائط وما بعد مدينة الشملي غرباُ ، ومن حدود النفود الشمالية شمالا إلي قرب ملتقى طريق القصيم المدينة المنورة جنوباً بمساحة نحو 200,000 مائتي ألف كيلاً مربعاً . أما مدينة حائل فتمتد على سفح جبل أجا الأشم من الناحية الشمالية الشرقية ، وتتألق على نحوه كالدرة اللامعة فوق الصفحة الوردية وتنساب شرقا حتى تضفي وشاحها الأبيض على وادي الأديرعالذي كان يسمى في الفترة الوسطية وادي " الديعجان" وقديماً كان يسمى وادي حائل ، ومن تسمية الوادي أخذت المدينة اسمها وكانت من قبل تسمي القرية حينما مر بها امرؤ القيس بن حجر في القرن الخامس الميلادي وقال فيه 

     

    تبيت لبوني بالقرية أمن

    وأسرحها غبابا كناف حائل


    ويعني حائل الوادي الذي سميت المدينة باسمه فيما بعد ، وتبعد المدينة عن جبل سلمى بنحو 60كيلا إلى الشرق بميل نحو الجنوب عنها ، كما تقع قرب حافة النفود والواقع إلى الشمال عنها على بعد نحو 35 كيلاً هذا الموقع أعطاها عدداً من المميزات الهامة ومنها الميزة الجمالية حيث تتألق بثوبها الأبيض القشيب بين تلك الجبال الوردية المتوهجة إلى الغرب والشرق عنها والرمال الذهبية المتوجة إلى الشمال والأدمة الممتدة إلى الجنوب إضافة إلي ما يتناثر حولها من الجبال والجبيلات السمراء التي يشبه كل واحد منها حبة الخال على جانب وجنة الحسناء . 
    التكوين السطحي : 
    تمتاز منطقة حائل بأنها تحتوي على معظم مظاهر السطح المتفاوتة ، فمن جبل شاهقة وحزوم وحزون وقور وروابي إلى سهول منبسطة وسهوب فسيحة ومن حرار متمددة إلى رمال وأنفاد متراكمة ، ومن أراض زراعية خصبة إلى مراعي مترامية ، ومن وديان منخفضة تمتاز أحواضها وجوانبها بالخصوبة والنماء إلى رياض وفياض وسحقان وقيعان مستوية ، كل هذه الظواهر الطبيعية المختلفة تمتد على أديم هذه الظواهر ، وبما يعطيها وضعاً مميزاً يجعلها بين إيجابيات وسلبيات هذه الظواهر ، وبما أنها أخت الجبال فمن أشهر جبالها ، جبل أجأ الجرانيتي وهو الذي تقع مدينة حائل على نحره الشمالي الشرقي ، وجبل سلمى الجرانيتي الذي يقع إلى الشرق بميل نحو الجنوب عن مدينة حائل على بعد نحو 60كيلاً . 
    هذان الجبلان هما جبلا طيء يليهما جبل رمان وتمثل الجبال الثلاثة وضع الأثافي وينقسم جبل رمان إلى قسم جرانيتي أحمر وقسم ناري أسمر ويقع إلى الجنوب عن حائل بنحو 60 كيلاً ثم جبل الحضن وهو ناري أسمر و يعتبر امتداد لجبل أجأ يقع إلى الجنوب عن أجأ بميل إلى الغرب عن حائل و تقع مجموعة من الجبال أشهرها جبل متالع غرب جبل أجأ ويبعد عن حائل 90 كيلاً يليه إلى الغرب جبل حبران ويبعد عن حائل نحو 160 كيلاً يليه إلى الغرب بميل نحو جبل المسمى المحجر قديما ويبعد عن حائل نحو 170 كيلاً ثم يليه جبل عرنان 190 كيلاً أما في الشمال فأشهر جبل هناك هو جبل أم سلمان الذي تنعم بحضنه مدينة جبه ويبعد عن حائل 103 أكيال وجبل الطوال (خفاف) قديماً وتقع بكنفه مدينة الخطة ويبعد عن حائل 51 كيلاً وأقرب الجبال إلى المدينة هو جبل السمراء وتكاد أن تحيط به المدينة أما من الشرق فإن جبل فتق فتك قديما الذي يبعد نحو ثلاثين كيلاً إلى الشرق وإلى الشمال عنه يقع كل من جبل جلدية 35 كيلاً و جانين 40 كيلاً وهذه الجبال التي أشار إليها عبدالعزيز بن زرارة الكلبي بقوله: 
    ولما بدت جـــلديــة من أمـامنا  وفتك وجاوزنا بلاد تميم
    وأعرض ركن من خفاف كأنه  نعائــم ربد بينهـــن ظليم

    وإلى الجنوب الشرقي كل من جبل مليحة والشعيرة والريان الرياض وغسل وجبل حبشي المطلان علي مدينة سميراء على بعد 175 كيلاً وفي أقصى الجنوب عن حائل جبل قنا المطل على مدينة السليمي 175 كيلاً ثم جبل العلم المناوح لبلدة الحليفة 190 كيلاُ وتتكون هذه الجبال من مختلف أنواع الصخور الجرانيتية الحمراء والنارية السمراء والجيرية الصفراء والرملية البنية والبازلتية السوداء والصوان الأزرق وقد جاء ذكر بعض هذه الجبال في قول كاتب هذه السطور : 

    رمان، سلمى، أجا، سلمان، ناوجها غسل، وعرنان، والريان، والعلم
    تلك الجبــــال وما ضمــــت جوانبها  من المـــدائن تغفـــو ثم تحتـــدم

    أما الأودية فتظم مجموعة كبير ة من الأودية التي تنحدر في الغالب من الغرب إلى الشرق ومن الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي ومن الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي 
    ومن أشهر هذه الأودية وأكبرها وأدي الرمة وروافده وادي الشعبة الثلبوت قديما ووادي الحفن الرحبة قديما وأعلاه وادي الضربة ووادي راط ثم وادي الأديرع حائل قديما الذي يخترق مدينة حائل ووادي العش ووادي الحار الذي ينحدر من الجنوب إلى الشمال ووادي حميان وغيرها بما لايتسع المجال لذكرها وتتوفر في هذا الجبال المياه المتدفقه ظاهريا والمياه الجوفية اللتي تنقسم بدورها إلى قسمين أولها المياه الجوفية السطحية وهي ما تكون قريبة من الجبال أو في وسطها بما يسمى الدرع العربي وتعتمد على الله ثم على المياه المتدفقة . أما المياه الجوفية العميقة فهي التي يعتمد عليها القطاع الزراعي المتميزة الذي أعطى المنطقة مكانة زراعية مرموقة ويمتد هذا القطاع في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة الخطة متجها شرقا ثم جنوبا من شرق جبل سلمى حتى حدود المنطقة مع القصيم وتتمتع المنطقة بمناخ مميز بارد شتاء ممتع ربيعا معتدل صيفا مما جعلها وجهة للسياح يقصدها السواح من مختلف أنحاء المملكة لطيب هوائها وصفاء أجوائها ونقاء أديمها وكثرة مرابعها وممنتزهاتها في أكناف الجبال والوديان وغابات الطلح والنخيل كم سيأتي. والجبال التي ورد ذكرها في الشعر العربي هي أجأ وسلمى ورمان ومليحة ومتالع ومحجر والعلم وفتك وجلدية وأدقية وقنا وذرف وغيرها كثير . 

​​​​​​