أمير حائل يستقبل الرئيس الإقليمي لشركة ماجد الفطيم

تاريخ النشر: الخميس 11, رمضان 1440 هـ

   استقبل صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد بن عبد العزيز أمير منطقة حائل بقصر أجا اليوم، الرئيس الإقليمي لشركة ماجد الفطيم العقارية في المملكة خالد العجمي، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة حائل ووكيل إمارة منطقة حائل المكلف عادل بن صالح آل الشيخ.
   وفي بداية اللقاء رحب الأمير عبد العزيز بن سعد بضيوف المنطقة، مؤكدًا على قوة العلاقات الوثيقة بين المملكة والإمارات قيادة وشعبًا، منوهًا بدعم القيادة الحكيمة لتطوير مناطق المملكة ومنها منطقة حائل، مشيرًا سموه إلى أهداف رؤية المملكة 2030 وتعدد الميز النسبية في منطقة حائل والتي تسهم بجذب الاستثمارات والمستثمرين للمنطقة.
   وأعلن سموه عددًا من المبادرات التطويرية الجاري عملها في المنطقة والتي ستحقق قفزات نوعية خلال الخمس سنوات القادمة وتشمل مشاريع البنية التحتية والمشاريع التنموية والسياحية والتعليمية والصحية وتطوير الأحياء التراثية، مؤكدًا وقوف القيادة الحكيمة وإمارة المنطقة مع كل مستثمر جاد ويحمل أفكار ومشاريع نوعية.
   وتحدث الرئيس الإقليمي لشركة ماجد الفطيم العقارية في المملكة خالد العجمي عن حرص مجموعة الفطيم عن وضع بصمة ريادة في مشاريعها التي تعتزم تنفيذها في منطقة حائل، مستعرضًا المزايا الجاذبة للاستثمار في المملكة عمومًا وفي منطقة حائل بفضل من الله ثم التسهيلات من قيادة هذه البلاد وحرص أمير حائل وسمو نائبه على إطلاق مشاريع استثمارية ناجحة تدعم اقتصاد المنطقة وتضاعف من فرص العمل لأبناء المنطقة، مشيرًا إلى سياسة عمل المجموعة في تبني الطاقات من أبناء المنطقة لقيادة مشاريعها القادمة في منطقة حائل.
    بعد ذلك استعرض أمين منطقة حائل المهندس إبراهيم أبو راس الفرص الاستثمارية التابعة لأمانة المنطقة، ثم شارك المدير التنفيذي لهيئة تطوير منطقة حائل فؤاد الغصاب في تقديم جانب من الفرص الاستثمارية في أرض هيئة تطوير المنطقة.
    وقدم مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل المهندس زياد المصيول عرضًا عن أبرز الفرص الاستثمارية ومنها مبنى القشلة الأثري والمخيمات البيئية وغيرها.
   وفي ختام اللقاء وجه أمير منطقة حائل بتشكيل فريق عمل من الجهات الخدمية بالمنطقة ومن مجموعة الفطيم من أجل إيجاد صيغة تفاهم إيجابية وتسريع وتيرة العمل.