تسجيل الدخول
آمــــر

سمو أمير حائل يدشن النسخة الثانية لمبادرة درب زبيدة 2022‏م

12/04/1443

​​​دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل بمكتبه اليوم , النسخة ‏الثانية ‏من مبادرة درب زبيدة 2022م ، كما تسلم التقرير الختامي للقافلة في نسختها الأولى 2021 م , ‏بحضور ‏المشرف ‏على مبادرة درب زبيدة الدكتور عبدالعزيز العبيداء وأعضاء المبادرة.‏
‏وأكد سموه أن المبادرة تهدف إلى تسليط الضوء على أحد أهم الطرق التاريخية وهو " ‏درب زبيدة " ، وكذلك توظيف هذه المناسبة للتعريف بالمواقع الأثرية، وإبراز البعد الحضاري والتاريخي والميز ‏النسبية للمنطقة , إضافة إلى دعم القطاع السياحي ، وخلق الفرص الوظيفية للشباب وإقامة البرامج والفعاليات ‏المصاحبة. ‏
وأشار إلى أهمية المواقع الأثرية والدعم المستمر الذي تجده من القيادة الحكيمة، مشيداً بمبادرة إحياء درب ‏زبيدة التاريخي والدور الذي يقوم به القائمون على المبادرة والجهات المساندة والداعمة لها. ‏
وأوضح الدكتور عبدالعزيز العبيداء ‏أن المبادرة حققت الأهداف التي وضعت من أجلها في نسختها الأولى ‏والتي ‏تضمنت إحياء أحد أهم الطرق القديمة في العالم وتشجيع ممارسة الرياضة والمحافظة على البيئة وتنميتها ‏وإقامة ‏فعاليات رياضية وثقافية وترفيهية، بالإضافة إلى إبراز الموروث التاريخي وزيادة فرص العمل والتدريب ‏على ‏عدد من المهارات التي تنبثق من أهداف المبادرة.‏
وأفاد أن عدد المسجلين في النسخة الثانية والتي لايزال التسجيل فيها مستمراً وصل أكثر من " 500 ‏‏" ‏مشارك , مشيراً إلى أن الرحلة ستنطلق في السادس من يناير 2022م لمدة 12 يومًا يقطع من خلالها ‏المشاركون ‏‏360 كيلو مترًا من مسار الدرب الواقع في منطقة حائل , مبيناً أن المبادرة تحوي عدد من البرامج ‏المتنوعة مثل ‏التدريب في برامج يقدمها شركاء ورعاة المبادرة لأبناء وبنات المدن والقرى الواقعة على درب ‏زبيدة كالتصوير وتنظيم الفعاليات والمرشدين السياحيين إلى جانب إقامة خمس مهرجانات في خمس مواقع في ‏المدن والقرى ‏الواقعة على درب زبيدة .‏
يذكر أن المبادرة نظمت رحلتين على الدرب الأولى مع بداية عام 2021م وشارك بها 120 مشاركًا ‏ومنظمًا، ‏واستمرت 14 يومًا قطع خلالها المشاركون 420 كيلو مترًا والرحلة الثانية جاءت بالتزامن مع اليوم ‏الوطني 91 ‏للمملكة بمشاركة 60 مشاركًا ومنظمًا قطعوا 91 كيلومترًا خلال ثلاثة أيام بدءًا من محافظة سميراء ‏وصولًا ‏لمدينة فيد التاريخية وساهم من خلالها المشاركون في زراعة 455 شجرة في موقعين على الدرب ‏ومازال ‏زراعة الأشجار ونثر البذور مستمرًا ليصل قبل نهاية العام الحالي لزراعة 2022 شجرة في مواقع على ‏درب ‏زبيدة للمساهمة في مشروع السعودية الخضراء.‏